الصيام هو أعظم الطاعات التي يتقرب بها المؤمن إلى المولى عز وجل و يثاب عليه ثوابا لا محدودا و به تغفر الذنوب و به يباعد سبحانه و تعالى بين وجهه و بين النار و به يفرح العبد عند لقاء الرحمن و به يذخل الجنان من باب دعي بالريان و أما تعريفه المبسط هو الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس
فالشرع أخواتي حكمة من المولى ورحمة أخص بها عباده كونه مبني على التسهيل و التيسير و على الإتقان و الحكمة ومن حكم ربنا و نعمه علينا في هذه الشريعة جعل لنا رخص أجاز بها لمن تعذر عليه الصوم هذا لقوله تعالى " ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر " كالمريض و المسافر و العاجز و الحائض

أما الحائض فلا يجب و لا يصح صومها بل يحرم عليها إلى أن تطهر فعن أبي سعيد رضي الله عنه قال قال النبي صلوات ربي عليه " أليس إذا حاضت لا تصلي و لا تصم ؟ فذلك نقصان دينها "

أخواتي الكريمات من الحديث الكريم نستدل أن الناقصات من حيث أداء الصلاة أو إتمام صيام عدد أيام رمضان و لا يبين البث من نقص الأجر و المثوبة لا سيما بهذا الشهر الكريم

فلا ينبغي على المرأة و إن رأت الحيض أن تجلس بائسة يائسة آسفة على ما قد يفوتها من الخير و الفضل

إستبشري أختاه .......

ففي صحيح البخاري عن حديث أبي موسى أن الرسول صلى الله عليه و سلم قال " إذا مرض العبد أو سافر كتب الله تعالى له من الأجر مثل ما كان يعمل صحيحا مقيما " صحيح البخاري

ولا تيأسي ولا تحزني......

واصلي و ثابري على روحانية هذا الشهر فهناك طاعات و عبادات قد تعوضك الصوم و القيام كثيرة هي :

نذكر منها عزيزتي و بالتوالي و بعد الفجر يبدأ يومك إن أردت الا تضيعي يوما واحدا من أيام الشهر الفضيل


* فبعد آذان الفجر, إجابة المؤذن لصلاة الفجر و إغتنام الوقت في الدعاء و قراءة أذكار الصباح فقد قال الرسول صلى الله عليه و سلم " الدعاء لا يرد بين الآذان و الإقامة " رواه أحمد و الترميدي و أبو داود

* السعي إلى إيقاظ الزوج و الأولاد لصلاة الفجر و حثهم على الجماعة و أذكري قول الرسول " ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوًا " متفق عليه
و حثهم على صلاة الضحى قبل خروجهم من البيت

* إنشغلي بذكر الله تعالى طوال اليوم و التسبيح و الإستغفار و الدعاء و الإستماع للمحضارات و التلوات و الغبتعاد على القنوات و الفضائيات لما في الذكر من فضائل قال تعالى" ألا بذكر الله تطمأن القلوب " الرعد 28
"

* أثناء قيام أفراد الأسرة بأداء صلاة المغرب إقرإي أذكار المساء ومن تم الإجتماع مع الأهل حول المائدة و حمد الله و شكره على نعمه

* إستغلي أوقات قيام الليل بسماع الخطب و المواعض أو بصلة الرحم أو جلسة عائلية إيمانية أو المذاكرة و إحتساب الأجر ومن تم تحضير السحور لأفراد العائلة و حتهم على التسحر لقول النبي "تسحروا فإن في السحور بركة" متفق عليه

* و الجلوس للدعاء و الذكر حتى آذان الفجر : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ينزل ربنا تبارك وتعالى في كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، ومن يسألني فأعطيه، ومن يستغفرني فأغفر له " , رواه البخاري والمسلم .


هكذا و بهذا أختاه أتممت يومك و أنت حائض إيمانا و تقربا و إحتسابا للأجر و المثوبة بعيدة عن اليأس و الفتور فإجعليه جدولا لأيام حيضك كي لا تضيعي الكثير من هذا الشهر الكريم

هذا و جعلنا المولى عز و جل ممُا يقولون الحديث فيتبعون احسن و اللهم هب لنا نورا نهتدي به إليك و نسلك به باب مرضاتك فاللهم فقهنا زيادة في الدين و تقبل منا صالح الأعمال يا أرحم الراحمين[/quote]‎الشمس بالدعاء و الغستغفاربعد تحضير مائدة الطعام للصائمين و إحتساب الأجر و الثواب لذلك لقول الرسول" الدعاء هو العبادة "

* أثناء قيام أفراد الأسرة بأداء صلاة المغرب إقرإي أذكار المساء ومن تم الإجتماع مع الأهل حول المائدة و حمد الله و شكره على نعمه

* إستغلي أوقات قيام الليل بسماع الخطب و المواعض أو بصلة الرحم أو جلسة عائلية إيمانية أو المذاكرة و إحتساب الأجر ومن تم تحضير السحور لأفراد العائلة و حتهم على التسحر لقول النبي "تسحروا فإن في السحور بركة" متفق عليه

* و الجلوس للدعاء و الذكر حتى آذان الفجر : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ينزل ربنا تبارك وتعالى في كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، ومن يسألني فأعطيه، ومن يستغفرني فأغفر له " , رواه البخاري والمسلم .


هكذا و بهذا أختاه أتممت يومك و أنت حائض إيمانا و تقربا و إحتسابا للأجر و المثوبة بعيدة عن اليأس و الفتور فإجعليه جدولا لأيام حيضك كي لا تضيعي الكثير من هذا الشهر الكريم